فول الصويا بالخلطة الصحية

اذهب الى الأسفل

فول الصويا بالخلطة الصحية

مُساهمة  ام سلطان في الخميس يناير 20, 2011 4:14 am



فول الصويا أو الصويا مرادفان لكلمة واحدة, وأصبحت الشغل الشاغل للكثير من العلماء والمتخصصين في مجال التغذية بوصفها إحدى البدائل القوية للبروتينات ... فماذا تعرف عن هذا النوع من البروتين؟

* حقائق عن فول الصويا:

-تعتبر الصويا من البروتينات المتكاملة غذائياً لأنها تحتوي على كافة الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم لبناء سلسلة البروتينات.

-يحتوي فول الصويا على مواد كيميائية قابلة للذوبان فى الماء (Isoflavones) وهي جزء من عائلة (Flavonoids) والتي تعطي للخضراوات والفاكهة والأزهار ألوانها, كما أنها مضادات للأكسدة قوية.

-وتعرف مضادات الأكسدة هذه (Isoflavones) باسم الإستروجين النباتي بسبب نشاط الإستروجين الضعيف (الإستروجين هرمون أنثوي).

-زيادة أو نقص الإستروجين الطبيعي في الجسم والذي يتواجد في بعض الأماكن مثل الثدي أو الرحم يكون ضاراً. فإذا ارتفعت نسبه (وخاصة قبل نزول الدورة الشهرية أو خلال سن انقطاع الطمث) يؤدى إلى نزول الدم أثناء الحيض بغزارة, عدم ليونة الثدي, وقد يؤدي أيضاً إلى الإصابة بالسرطان. ومع قلة نسبه ترتبط الاضطرابات بكثافة العظام والكليسترول, ظهور أعراض سن انقطاع الطمث مثل سخونة الوجه واحمراره مع تقلب المزاج.

-وكلاً من مادتي (Genistein & Daidzein) إستروجين نباتي يعادلا تأثر الإستروجين عند زيادة نسبه أو قلته, وهذا يعني أنهما يقللان من مخاطر الإصابة بالأمراض السرطانية التي لها علاقة بالهرمونات مثل سرطان الثدى وسرطان المبطن للرحمويخففا من حدة أعراض انقطاع الطمث

-تمنع مادة (Isoflavones) من كبر حجم البروستاتا وتقلل من مسامية الخلايا التي تتكون منها غدة البروستاتا.

-فول الصويا خالٍ منالكوليسترولليس ذلك فحسبوإنما أيضاً يعمل على تقليل نسبه المرتفعة.

- يساعد على عدم الإصابة بتصلب الشرايين وتراكم الدهون.

-يضبط ضغط الدم.

-يساعد على بقاء الأوعية الدموية بحالة جيدة والتي تحمي الجسم من أضرار كثيرة مثل (Free radical).

-ينشط جهاز المناعة.

-يقلل من التجلط الدموي (Thrombosis).

-يجنب الإنسان التعرض للازمات الصدريه والسكتات الدماغيه.

-والألياف القابلة للذوبان والتي تتواجد في فول الصويا تنظم من معدلات الجلوكوز وتنقي الكلية وتتحكم في معدلات السكر عند الأشخاص الذين يعانون منه, كما تحمي من الإصابة بأمراض الكلى.

* المصادر الغذائية لفول الصويا:

1- الصويا الخضراء.

2- الميسو.

3- برجر الصويا.

4- دقيق الصويا.

5- مكسرات الصويا (فول الصويا الجافة).

6- بودر الصويا.

7- لبن الصويا.

8- سجق الصويا.

9- التوفو.

حبوب الصويا.. والعديد من الفوائد!!

من فوائد حبوب الصويا العمل على تخفيف احتمالات الإصابة بأمراض القلب، فاتباع نظام غذائي يعتمد على تناول كميات كافية من منتجات الصويا يساهم في تخفيض الإصابة بأمراض القلب، فحبوب الصويا تحتوي على مستويات منخفضة من الدهون المشبعة وتخلو تماما من الكوليسترول ولكنها في نفس الوقت غنية جدا بالبروتين ولذلك تعد بديلا رائعا للحوم في نظامنا الغذائي.

كذلك فان البروتين يخفض من مستويات الكوليسترول في الجسم ، وتشير الدراسات إلى أن 25 غرام من بروتين الصويا يعد كافيا للإنسان، إضافة إلى ذلك فان بروتين الصويا يحد من تأكسد الكوليسترول والذي من شأنه أن يتلف الشرايين. كذلك تحتوي حبات الصويا على مادة تسمى genistein والتي تحد من نمو طبقة plaque التي تتراكم داخل الشرايين وكذلك تساعد هذه المادة في الحد من تكون الجلطات الدموية.

التخفيف من احتمالات الإصابة بالسرطان، اتباع نظام غذائي صحي يعد من الأمور التي تخفض من احتمالات الإصابة بالسرطان، بحسب العلماء فان وجبة واحدة من منتجات الصويا من شأنها أن تحمي الإنسان من الإصابة بعدة أنواع من السرطان مثل سرطان الرئة ،القولون، المستقيم، المعدة،البروستات، وسرطان الثدي.

الوجبة التي تتكون من نصف كوب من حبوب الصويا أو tofu أو كوب من حليب الصويا يعد كافيا لحماية الإنسان من الإصابة بالأنواع المتقدمة من السرطان. فمادة isoflavone تعمل كعامل واقي من السرطان إضافة إلى مادة genistein التي توقف نمو الخلايا السرطانية عن طريق التدخل في النشاط الأنزيمي للخلايا السرطانية، كما أنها تقاوم السرطانات التي تعتمد على الهرمونات مثل سرطان البروستات وسرطان الثدي.

حبوب الصويا تساعد في الوقاية من هشاشة العظام، إن تناول حبوب الصويا هو من افضل الطرق لبناء عظام قوية وتخفيض احتمالات الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتقوم حبوب الصويا بالعمل على العظام بثلاثة طرق:

1. هذه الحبوب غنية بالكالسيوم حيث يحتوي نصف الكوب من tofu على 130 ملغم من الكالسيوم، أما حليب الصويا فيحتوي الكوب الواحد على 80 ملغم.

2. بروتين الصويا يساعد على حفظ الكالسيوم في الجسم، عندما يتناول الناس منتجات الصويا بدل البروتينات الحيوانية فانهم يتخلصون من الكالسيوم بصورة اقل عن طريق التبول.

3. إن مركبات isoflavones في حبوب الصويا وخاصة diadezein تمنع العظام من الكسر بسهولة.

الصويا تقاوم السكري، إن داء السكري هو عبارة عن عدم كفاية الأنسولين في الجسم· لحرق السكر أو عدم استفادة الجسم من الأنسولين الموجود فيه مما يعني ارتفاع معدلات السكر في الجسم. وعادة ما يكون الأشخاص المصابين بالسكري عرضة اكبر للإصابة بأمراض القلب ومن الممكن أن تصاب عيونهم وكلاهم وأعصابهم بالأذى نتيجة هذا المرض. إن افضل حمية غذائية لهذا المرض هي التي تتكون من دهون منخفضة وخليط غني من الكربوهيدرات بالإضافة إلى استهلاك متوسط من البروتين.

حبوب الصويا تساعد مرضى السكري بطريقتين:

1. تناول الصويا يؤدي إلى بطأ امتصاص الجلوكوز في الدم. مما يعني أن تناول هذه الأطعمة لا يقوم برفع سكر الدم بشكل مفاجئ الأمر الذي يعطي الأنسولين الموجود في الجسم فرصة اكبر للعمل بفعالية.

2. بروتين الصويا يساعد في الوقاية والتحكم في بعض التعقيدات التي تنتج عن مرض السكر مثل انسداد الشرايين وامراض الكلى وذلك عن طريق خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

الصويا تخفف من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى، إن الأغذية الغنية بالبروتين تساعد الكلى على تصفية الدم بطاقة اكبر وقد ثبت أن البروتين الموجود في الصويا لا يدفع الكلى إلى العمل بطاقة اكبر لذلك ينصح للأشخاص المصابين بأمراض الكلى إلى الاستغناء عن البروتين الحيواني واستبداله بالبروتين الموجود في الصويا.

الصويا تخفف من أعراض سن اليأس، فالنساء اللواتي يتناولن نصف كوب من منتجات الصويا يوميا يفدن أن أعراض الوصول إلى سن اليأس تكون أخف وطأة.

مركبات isoflavones والتي تسمى أيضا phytoestrogens لها خصائص مشابهة للاستروجين الذي ينتجه الجسم البشري ولكن مفعولة اضعف لكن هذا المفعول يساعد في التخفيف من أعراض الوصول إلى سن اليأس



رأى الباحثون في دراسة شملت 18 امراة في فترة ما بعد انقطاع الطمث أن النساء اللائي شربن مشروباً مصنوعاً من الصويا يومياً لمدة ثلاثة أشهر كان حجم الدهون التي زادت لديهن عند منطقة البطن أقل من النساء اللاتي تناولن مشروباً مصنوعاً من اللبن.
وقال باحثون برئاسة الدكتورة سينثيا كيه.سايتس من جامعة الأباما في بيرمنجهام "إن هذه النتائج الجديدة هي أول نتائج على ما يبدو تثبت أن بروتين الصويا ربما يؤثر على توزيع الدهون عند البطن".
ويحتوي الصويا على عناصر تسمى ايسوفلافون تشبه في تركيبها الاستروجين وتميل لان تكون اجهزة استقبال للاستروجين في الانسجة الدهنية. ومن ثم فنظريا يمكن أن تساعد مادة الايسوفلافون الموجودة في فول الصويا على تنظيم التمثيل الغذائي للدهون في الجسم.

ذكرت جريدة الدايلى ميل أن فول الصويا من الممكن أن يعزز المعركة ضد سرطان البروستاتا وسرطان الثدى، وقد تم توضيح الفوائد الصحية لفول الصويا من خلال دراستين منفصلتين.

فى إحدى هذه الدراسات وجد باحثون من جامعة نورث ويسترن شيكاغو أن حبة واحدة من الجينستين والتى تحتوى على مادة تسمى الأيسوفلافون، وهى مادة كيميائية طبيعية توجد فى الصويا من الممكن أن تبطئ أو توقف سرطان البروستاتا.

وعلى الرغم من أن الاختبار كان على مجموعة صغيرة مكونة من 38 رجلا فقد وجد العلماء أن النتائج من الممكن أن تقود إلى إيجاد أول علاج غيرسام يمنع انتشارخلايا السرطان.

وقال البروفيسور رايموند بيرجان أن الخطوة الأولى هى أن ترى هل الدواء أو المخدر له التأثير الذى نريده على الخلايا والبروستاتا والإجابة تكون نعم لديه التأثير أو لا، مضيفا أن هذا المخدر يستطيع أن يوقف بفاعلية سرطان البروستاتا من التحرك فى الجسم نظريا، فإن علاجا مشابها قد يكون له نفس الأثر على خلايا السرطان الأخرى، وهذا قد يكون أول علاج غير سام لأى نوع من السرطان ويهدف إلى منع حركة أو انتشار الخلية السرطانية .

وفى الدراسة الثانية درس الباحثون من جامعة فى بوفالو نيويورك أكثر من 1300 سيدة بهدف التأكد من أن مادة الأيسوفلافون من الصويا من الممكن أن تقلل من مخاطر تطور سرطان الثدى، حيث وجدت الباحثة "انى ويفر " أن هؤلاء الذين أخذوا كمية أكبر من مادة الأيسوفلافون هم أقل عرضة بنسبة 30% لمخاطر أجتياح سرطان الثدى وبنسبة 60ٌ% من التعرض لسرطان الثدى فى مراحله الأولى.

وقد قيمت السيدة ويفر وزملاؤها 683 سيدة لديهم سرطان بالصدر وتمت مقارنتهم ب 611 سيدة بصحة كاملة، موضحة مثل هذه النتائج فى أكثر الدراسات الغذائية تكون غير مؤكدة وتحتاج لأخذها فى الاعتبار فى المستقبل ومتابعتها وتأكيدها ومع ذلك نحن بالتأكيد نرى أن هذا الحد يستحق تحقيق فى المستقبل .

avatar
ام سلطان
عضوا

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 25/12/2010
الموقع : في دنيا النسيان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى